إخفاء الإعلان

"برقش" جنة أردنية على أطراف الصحراء

2014/09/11

ArabiaWeather.com - تعد غابات برقش محمية طبيعية يزيد عمرها على مئات السنين وتحظى بمكانة مهمة بالنسبة للسياحة الداخلية، وتعتبر الغابات في شمال الأردن بشكل عام، و"برقش" بشكل خاص آخر منفذ حقيقي للحياة البرية والنباتية قبل بدء البادية الأردنية القاحلة شرقاً.

 

وتقع غابات برقش في جنوب شرق لواء الكورة (في بلدة جديتا) في مُحافظة إربد وتأوي هذه الغابات مئات الأنواع من الحيوانات والمخلوقات الحية ويَعود عُمر العديد من أشجارها إلى أكثر من 500 عام.

 

وتمتاز غابات برقش بطابع جمالي نادر لم تصله يد الإنسان، وهي من أجمل المناطق الطبيعية الريفية في الأردن؛ فهي ذات بيئة خلابة وساحرة حيث الغابات الكثيفة من السنديان والأشجار الحرجية النادرة والدائمة الخضرة. 

 

وتحتوي على 47 نوعاً من الأشجار الحرجية، أبرزها البلوط والملول والقيقب الذي يغطي في برقش أكبر المساحات في المملكة، فضلاً عن البطم الفلسطيني والزعرور والسماق والشوح والأرز والصلمون والسدر والسرو والدوم والأجاص البري. 

وتضم حوالي مليوني شجرة حرجية قديمة من السنديان والبلوط والبطم والزعرور وتتميز غابات برقش بجمالها وربيعها وبيئتها وغاباتها الغنية وجبالها الشاهقة وبساتينها وأوديتها الغنية  بالمياه والظلال.

 

كما تضم غابات برقش الكهف الطبيعي الوَحيد في الأردن، وهو مغارة الظهر التي يُقدر عمرها بـ4 ملايين عام، وهيَ أيضاً معلم طبيعيّ مُتميز عالمياً. 

 

ومن أهم المعالم السياحة والأثرية التي تميز برقش، الغابات والتي تتميز بوجود ما يعرف (برأس برقش) والذي يرتفع حوالي 875 متراً فوق مستوى سطح البحر ويشرف على معظم مناطق شمال الأردن وسهول حوران وجبل الشيخ وجبل الكرمل وغور بيسان ولواء جنين في فلسطين.

 

ويضاف إلى ذلك وجود محمية برقش للأحياء البرية والتي تقع في الجزء الشمالي الشرقي من جبل برقش وتبلغ مساحتها 20 ألف دونم. ويعيش بداخل المحمية أنواع عدة من الغزلان البرية وغزلان الأيل الأسمر (ايل داما) الخاروف الجبلي حيث يبلغ عددها 500 غزال، بالإضافة إلى أنواع مختلفة من الطيور البرية التي تم استيراد قسم منها من دولة البحرين ومن هذه الطيور (فزنت، الحجل، الحبش، الطاووس).

 

شاهد أيضا: 

بالصور: وادي الوالة في الأردن .. الجمال والخطورة

أماكن جميلة في الأردن .. سد وادي العرب