في ذكرى أليكسا لماذا لم تحصل حالة مطرية مهمة في السعودية؟

ايمان الزويري
ايمان الزويري
مديرة مشاريع ومحررة - قسم المحتوى والتواصل الاجتماعي
2017/12/11 م ، 23/3/1439هـ
في ذكرى أليكسا لماذا لم تحصل حالة مطرية مهمة في السعودية؟
في ذكرى أليكسا لماذا لم تحصل حالة مطرية مهمة في السعودية؟

بالرغم من تأثر منطقة بلاد الشام بعاصفة ثلجية قوية جداً، لكن كان التأثير من حيث الأمطار والثلوج قليلاً على السعودية،ويعود السبب الى تواجد كتلة هوائية محلية جافة ( لا توجد رطوبة) فلم تتكون السحب الماطرة مما اقتصر التأثير على الموجات الغبارية والرياح النشطة وانخفاض في درجات الحرارة.

 

وبالرغم من ذلك تساقطت بعض الزخات الثلجية على أقصى المناطق الشمالية الغربية وبعض زخات الأمطار الرعدية على أجزاء من مكة المكرمة وشمال الرياض القصيم، لأن التأثير الرئيسي كان انخفاض درجات الحرارة والموجات الغبارية والرياح النشطة.

 

وتعتمد استفادة الجزيرة العربية من المنخفظات الجوية القوية على شرق البحر المتوسط من الظروف الجوية على الجزيرة العربية حيث يجب أن تتواجد كتلة هوائية دافئة ورطبة قادمة من بحر العرب والمسطحات المائية القريبة تزامناً مع اندفاع الهواء البارد القطبي من الشمال  حيث يحصل الالتقاء وتتكون السحب الركامية الرعدية الماطرة.

 

ويذكر أن العاصفة أليكسا أثرت على منطقة بلاد الشام وخاصة الأردن في ديسمبر 2013 حيث وصلت سماكة الثلوج الى المتر في المناطق الجبلية من العاصمة الأردنية عمان، مما أدى الى اغلاق الطرق وشلل بعض مظاهر الحياة الى عدة أيام.

 

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً