منخفض جوي يؤثر على المملكة تدريجياً مع أول أيام السنة الجديدة 2018

ابراهيم شخاترة
ابراهيم شخاترة
متنبئ جوي - قسم تطوير النماذج العددية
2017/12/29 م ، 1439/04/11هـ
منخفض جوي يؤثر على المملكة تدريجياً مع أول أيام السنة الجديدة 2018
منخفض جوي يؤثر على المملكة تدريجياً مع أول أيام السنة الجديدة 2018

- طقس العرب - من المُنتظر تعرض منطقة بلاد الشام بما فيها المملكة لكتلة هوائية باردة و رطبة قادمة من وسط اوروبا تعمل على تشكل منخفض جوي قُبالة السواحل اللبنانية وبالتالي تعرض المملكة لهطولات مطرية إن شاء الله وبشكل تدريجي خلال اول ايام السنة الجديدة 2018.

 

وفي التفاصيل، يرتفع الضغط الجوي وتستقر الأجواء مؤقتاً فوق غرب وجنوب القارة الأوروبية وشمال إفريقيا، مما يعمل على اندفاع كتلة هوائية باردة نحو وسط المتوسط ولاحقا الى الحوض الشرقي للمتوسط مما يؤدي الى تشكل منخفض جوي قُبالة السواحل اللبنانية مع ساعات يوم الاحد القادم آخر أيام العام الحالي.

 

يوم الأحد ومع ساعات النهار يطرأ انخفاض على درجات الحرارة لتصبح دون معدلاتها لمثل هذا الوقت من السنة ويكون الطقس صباحا رطبا مع تشكل الضباب في البادية والسهول الشرقية وتدني كبير مُتوقع لمدى الرؤيا الافقية،  اما ليلاً يطرأ مزيد من الانخفاض على درجات الحرارة ويكون الطقس باردا في اغلب المناطق وتظهر كميات من السحب على ارتفاعات مختلفة ويُحتمل هطول زخات محلية من الامطار بُعيد منتصف الليل في المناطق الشمالية من المملكة وبعض المرتفعات الوسطى والجنوبية، كما تزداد نسبة الغُبار في الأجواء.

 

ويتمركز المنخفض الجوي مع ساعات نهار الاثنين  إلى الغرب من لبنان، ليبدأ حينها التأثير الفعليّ له، حيث تنخفض درجات الحرارة بصورة واضحة وملموسة، وتهطل الأمطار بإذن الله وبشكل تدريجي في أجزاء مُختلفة من المملكة ويُرافقها نشاط في الرياح الغربية.

 

ومع ساعات عصر و مساء يوم الاثنين تزداد فرصة الأمطار وتترافق مع هُطول زخات من البرد في بعض المناطق، وتستمر الأمطار بالهطول ليلة الاثنين/الثلاثاء  بمشيئة الله مع استمرارية للأجواء الباردة كما ولا يُستبعد تساقط بعض  الثلوج فوق أعالي جبال الشراه أثناء تأثير هذا المنخفض.

 

وتكون الرياح غربية الى جنوبية غربية نشطة السرعة مع هبات قوية احيانا وتكون درجات الحرارة في عمان على سبيل المثال في حدود 7 درجات نهارا تنخفض ليلا الى حدود 4 درجات مئوية بحيث تكون الاجواء باردة وماطرة ومن المُرجّح أن تساهم كميات الأمطار المتوقعة بدعم الموسم المطري بإذن الله.

 

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً